مسجد الشيخ زايد

يعد مسجد الشيخ زايد المسجد الأكثر جمالاً في دولة الإمارات العربية المتحدة.

يقع مسجد الشيخ زايد في أبو ظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة. تم بناء المسجد بأمر من الشيخ زايد بن سلطان النهيان، حيث أنه دفن على مقربة منه. بدأ وضع حجر الأساس للمسجد في عام 1996، واكتمل بناء المسجد في يوم 20 ديسمبر من عام 2007.

تبلغ تكلفة بناء هذا المبنى الضخم حوالي اثنين مليار درهم، فإنه يتكلف الكثير من المال والوقت، ليكون المسجد الرئيسي في البلد كلها، ومنطقة الشرق الأوسط بأسرها.

يمكن للمسجد مأن يستقبل أكثر من 41،000 شخص. يبلغ طول المسجد حوالي 420 مترا، وعرضه حوالي 290 متر. وتغطى الباحة مساحة اجماليه قدرها 17،000 متر مربع، وهي تعتبر أكبر مثال لرخام الفسيفساء في العالم، إنها فريدة من نوعها للغاية بفضل رسومات الأزهار بها. يحتوي المسجد على 82 قبة مختلفة الأحجام، ويبلغ ارتفاع أكبر قبة فيهم حوالي 85 مترا، ويبلغ قطر القبة 32.2 متر. في ويوجد بالمسجد أربع مآذن. واحدة في كل زاوية، ويبلغ ارتفاع المئذنة حوالي 107 متر.

ويحتوي المسجد على مكتبة في الجانب الشمالي الشرقي من المسجد، تحتوي المكتبة على بعض الكتب الفريدة النادرة التي تم نشرها من أكثر من 200 سنة.

ويرجع أصل مصممي ومواد تصنيع المسجد من جميع أنحاء العالم مثل الهند، المملكة المتحدة، إيران، إيطاليا، ماليزيا، المغرب، نيوزيلندا، باكستان، ألمانيا، الصين، جمهورية مقدونيا وتركيا والإمارات العربية المتحدة. وقد عمل أكثر من ثلاثة آلاف عامل و 38 شركة على انتاج هذا العمل الباهر. وقد تم تصميم المسجد من الرخام والكريستال والذهب والأحجار شبه الكريمة والسيراميك. وقد تم استلهام تصميم الجامع من الهندس المعمارية الفارسية والمغولية والمغربية وبالأخص من مسجد بادشاهي في لاهور في باكستان ومن مسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء في المغرب.

دخول
نسيت كلمة المرور؟
دخول




© 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ الإتحاد الهندسي الخليجي