البرجين التوأمين

"أبراج الإمارات" هما البرجين التوأم ويقعان فى دبي وتم تصميمهما بنجاح وإظهار لمسة فنية مبدعة فى تصميم هذان البرجان ، تجاوز أفاق النجاح التجارى من وسط المدينة فى اتجاه الجهة الجنوبية.

كان البرجان أعلى من أي برج في دول اوروبا والشرق الأوسط في ذلك الوقت، فانهما أعلى إلى حد ما ب 355 متر، ومرفقين بالمنازل والمكاتب، والباقي فى الغالب هو الفندق. كلا من البرجين التوأمين يقعان عند ساحة بها مول تجارى ومحاطان بمساحات خضراء وحدائق فاخرة، ويطل على مساحات لسباق الخيل على جانب والخليج إلى الجانب الآخر. ويقع مكتب ولي عهد دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في أبراج الإمارات أيضاً.

يشرح المهندس المصمم تصميم كلا البرجين كالاتى: "مغطون بألواح الألمنيوم مع النحاس والفضة والزجاج العاكس، ويلتقط البرجان ضوء شمس الصحراء المتغير. وخلال قيادتك لسيارتك حولهم، سوف تلاحظ تغيرهم من كل زاوية. انها تركيبة ديناميكية بدلا من تصميم ثابت واحد. وهذا أمر مهم جدا، وخصوصا عندما يمكن الاطلاع على المباني من جميع أنحاء المدينة.

"ولبناء المبنى بهذا الارتفاع، بدأت التركيز على شكل مثلث متساوي الأضلاع، والذي يخدم بعض الأغراض. أولا وقبل كل شيء، يوزع الحمل الهيكلي على ابعد أركان لها، والتي من شأنها أن تعطي الثبات الذي يحتاج إليه هذا المبنى المرتفع. كما ان هذا هو النموذج الذي هو اشتهرت به الثقافة الإسلامية: تمثل النقاط: الأرض والشمس والقمر في نمط المثلث. وتتكرر عناصر الدائرة في البرج من القاعدة حتى رأس البرج وتم تصميم الدائرة لترمز للكلية الخالدة او اللاوقتية، وهو ما يعني الخلود في السياق الإسلامي. لذلك تم ادخال جانب من الثقافة الإسلامية لتصميم المبنى بمهارة شديدة".

ويرتفع الحائط الساتر المنحنى ما يقارب ارتفاع كامل لوجه واحد من مثلث الفندق وعلى هذا الحائط مناظر بانورامية مذهلة، معظمها كاملة الارتفاع، ويستخدم المنحنى الاصغر نسبيا للغرف مثل الجناح الملكي في الفندق.

 

دخول
نسيت كلمة المرور؟
دخول




© 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ الإتحاد الهندسي الخليجي