برج اتصالات بدبى

يشار الى مدن الشرق الأوسط في بعض الأحيان باصبع الاتهام لتبنيهم اسلوب العمارة الغربية الحديثة بدلا من الحفاظ على هويتهم الاسلامية. قد يكون ذلك النقد صحيح بالنسبة للمباني الضخمة في دبي، ولكن يعتبر مقر الاتصالات السلكية واللاسلكية وبرج الراديو، الذى تم تصميمه على يد آرثر إريكسون، المهندس المعماري الكندي، استثناءا من هذا النقد.

نشأ إريكسون في ولاية كولومبيا البريطانية في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو مهندس معماري بلا جذور ويتمتع بالسفر إلى العديد من بلدان الشرق الأوسط وشمال افريقيا منذ الخمسينات من القرن الماضي.

صمم المهندس اريكسون العديد من المبانى من الزجاج والخرسانة بشكل متميزة حول العالم كله بدون تقييد للتصميمات المعتادة التقليدية. وقال إريكسون: "أنا محظوظ أن بإمكانى أن أقف في كندا، بلد بلا ثقافة، وألقى نظرة على العالم وعندما ابدأ مشروعا ... بامكانى أن أسأل:" ما هو جوهرها؟ وكيف يمكن لى ان استخراج شيء ذات صلة لهذا اليوم؟ "

يكن زملاء إريكسون الكنديين احتراما وتقديرا لأعماله في مجال الهندسة المعمارية، إلا أنهم لم يهتموا ويقدروا وجهة نظره في هذه المسألة.

تم تصميم برج دبي أساسا وفقا لتصميم مطبق من قبل إريكسون فى مشروع كاتدرائية كنيسة المسيح الذى تم انشائه في فانكوفر في عام 1973، والذي يحتوي على برج من الصلب والزجاج مع نفس التصميم الهندسى للزجاج بقمة البرج. يعلو قبة الرادار "كرة الغولف" مع وجود هوائيات لراديو اتصالات.

صمم إريكسون تصميم آخر في نفس الوقت لمبنى اتصالات للمكاتب ويقع هذا البرج في أبوظبي، بنفس تصميم ولكن مع اختلاف ربط "كرات الغولف" ببعض، وسوف يضاف كرات أخرى بالفعل إلى الإمارات الأخرى فيما بعد. تضاء أبراج "كرة الغولف" باضاءة بيضاء خافتة متصلة في الليل، والتي تحولت إلى رمز لاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد تم مؤخرا تشييد مبنى آخر أعلى لاتصالات في دبي، بالقرب من أبراج الإمارات، متميزا بكرة الغولف المشهورة.

يتم استخدام معدات وادوات اريكسون الاصلية كماركة مسجلة ، كالزجاج الغامق والاحجار الحمراء والخضراء، فى العديد من التصميمات لمبانى اتصالات التى تم انشائها فى بقاع كثيرة دولة الامارات.

دخول
نسيت كلمة المرور؟
دخول




© 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ الإتحاد الهندسي الخليجي