أبراج الكويت

تعد العيدان الثلاثة من مجموعة فريدة على حافة الخليج العربي، في قلب مدينة الكويت، كرموز وطنية يرمزون الى الثروة النفط والازدهار الناتج عنه فى سبعينيات القرن الماضى. تم الانتهاء من البرج في عام 1976 وتم افتتاحه ​​بعد ثلاث سنوات (في عام 1979). ومع ذلك فهم ما يزالون أيقونات حتى اليوم. وقد تم تدمير التصميم الداخلي كاملا خلال احتلال العراق للكويت عام 1990، وتم تجديده كليا بعد ذلك.

وتقع الكرات بشكل فريد وجميل على العيدان الخرسانية العملاقة بشكل غير متماثل او مكرر: تقع كرتين على قمة أعلى برج فى الثلاثة أبراج، وتم وضع كرة واحدة فقط  فوق البرج الأوسط ولم يتم وضع اى كرات على البرج الصغير.الأبراج هي بطريقة أو بأخرى عملية ومفيدة فى تصميمها، ولكن لدي التصميم دورا رمزيا أكثر أهمية من فوائدها العملية.

فان البرج الأوسط، يصل إلى نحو 147 متر فوق مستوى سطح البحر، يحمل خزان مياه كروي، يتسع لمليون غالون من المياه. ويحمل أطول برج، الذي يصل ارتفاعه الى 187 متر، كرة كبيرة ويوجد بداخلها بعض المقاهي والمطاعم والأماكن الترفيهية للإيجار، وتحمل فوقها كرة اصغر نسبيا لكن اكثر ارتفاعا من الكرة الاخرى، وبها مستويين من منصات مراقبة. اما البرج الصغيرفيصل ارتفاعه إلى حوالي 113 متر، وفوقه منبر لينير البرجين الآخرين في ظلام الليل باضواءه الكاشفة.

وتبرز المعدات المستخدمة لأبراج الكويت التناقضات في هذا النموذج. تم اطلاء الأبراج باللون الابيض من الأسفل حتى الأعلى، ويميل بملمس من الألومنيوم. وتم تغطية الكرات الثلاثة بحوالى 55,000 صفيحة من الصفائح الفولاذية الدائرية، وتم طلائها بثمانية ألوان مختلفة.

 

 

دخول
نسيت كلمة المرور؟
دخول




© 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ الإتحاد الهندسي الخليجي