بنك مسقط فى عمان

تم العمل على هذا التصميم ليكون المبنى المركزي لبنك مسقط، موفر للخدمات المالية بالاضافة الى مكاتب متفرقة في شوارع عاصمة عمان. وسيكون المقر مركزا لألفين موظف، ويهدف البنك إلى تقديم الخدمات للمواطنين وعرض التصميم الساحر الخلاب ذو الاصول العمانية. وتعد الإجراءات الأمنية فى غاية الاهمية، نظرا إلى أن البناء مصمم ليكون مركز لتوفير الخدمات للعامة ومقر لعمل الكثير من الموظفين كذلك.

كان بنك مسقط في حاجة إلى مقر بالقرب من مطار المدينة وبعيدا عن وسط المدينة نتيجة لنجاح الشركة وتطورها المستمر ولها مكاتب في العديد من المواقع في منطقة الأعمال المركزية في مسقط،. ويقع المبنى حوالي 15 دقيقة من المطار بالسيارة.

يعد المبنى منخفضا نوعا ما، وتم تصميمه على اشكال ال L و U كنماذج لإنشاء الساحات المظللة لتتناسب مع العمارة العمانية الحديثة والتقليدية. وتشبه اهم هذه الساحات حديقة على الطراز المغربي، والأشكال الأخرى للبوابات الرئيسية. صممت المنطقة الخارجية على الطراز الحديث مع بعض الللمسات العربية والعمانية الاثرية الجميلة. بينما يتم استخدام الزجاج في الغالب ، لكن تم حجب بعض النوافذ بشاشات مزخرفة جزئيا وبعض البلاط للواجهة. ويغلب الطراز العربي في اضافة المياه والخضرة فى التصميم.

تم دمج الاجراءات الداخلية بين كل من الهندسة المعمارية الحديثة والخدمات الوظيفية لمبنى البنك الجديد. ويوجد شارع داخلي مرصوف بالمطاعم والمقاهي في الطابق الأرضي للمبنى.

 

وأوضح نافيد هاق، مدير مشروع الصولجان، أن تنفيذ التصميم كان يمثل تحد كبير لمصمميها، لكن النتيجة النهائية كانت جديرة جدا بالفخر وتستحق كل هذه المجازفات والوقت والمجهود. " هذا الشارع والجسور الزجاجية التى تعلوه هي أفضل جزء فى التصميم بالنسبة الى"، وقال ايضا: "التصميم يستحق كل العناء الذى بذلناه لان النتيجة سبب فخر لنا جميعا. المبنى يمثل التفاعل المباشر بين الجمهور وموظفي البنك. هذا الرابط الحيوى يجلب الحياة والطاقة إلى المكان ".

سيكون الناس محصنين تماما داخل المبنى لاننا اتممنا اجراءات امنية مشددة عليه. "كانت هناك حاجة شديدة لدمج الاجراءات الأمنية اللازمة في تصميم البناء، وثبت ان هذا معقد للغاية"، ويوضح نافيد هاق: "الإجراءات الأمنية المحددة المطلوبة من قبل البنك بحاجة إلى أن يتم متابعة صيانتها بشكل مستمر."

"لقد تخطى هذا المبنى العوائق والحدود للتصميم المعماري في عمان" يقول المهندس الرائد ثوتابيرج: "تبدو عمان في بعض الأحيان مائلة الى التصميم التقليدى الآمن دون ابتكارمن خلال نسخ التصميمات القديمة وتكرارها. ولكننا كسرنا هذه القاعدة بتصميم هذا النمط الجديد للمشربية. وينتج عن دمجه مع الشارع الداخلي منظر جميل ملئ بالحيوية".

دخول
نسيت كلمة المرور؟
دخول




© 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ الإتحاد الهندسي الخليجي