الكعبة المشرفة

تعد الكعبة المشرفة أهم مسجد وأكثرهم قدسية في الإسلام. وتتميز الكعبة المشرفة بمكانتها الدينية والتاريخية، بل والهندسية أيضاً.

 

بنيت الكعبة المشرفة كهيكل في شكل مكعب مصنوع كلية من الجرانيت. ويغطي ما يقرب من 627 قدم مربع، ويقف على قاعدة من الرخام بقياس 25 سنتيمتر. ويصل ارتفاع الكعبة المشرفة حوالي 13.1 مترا، وبنيت الجوانب على قياسات 11.03 * 12.86 متر. ويساوي عرض جدران الكعبة متر واحد، والأرض تتسع لما يقرب 2.2 أمتار. تم بناء السقف والسطح، ثم أعيد بناؤهما بخشب الساج المتوج بالفولاذ المقاوم للصدأ. والأرض داخل الكعبة مغطاه بالرخام والحجر الجيري. والجدران من الداخل مغطاه بالرخام من المنتصف حتى السقف، وتم زخرفة ونقش الآيات القرآنية على الرخام. أما بوابة الكعبة المشرفة، فيصل ارتفاعه إلى ما يقرب من 7 أقدام فوق سطح الأرض، ويوجد 6 لوائح مليئة بالنقوش عند الجدار المجاور للبوابة 6. يمكنك رؤية ثلاثة دعائم داخل الكعبة المشرفة، بالإضافة إلى مذبح صغير بين إثنين من الدعائم الثلاثة. سوف تجد أيضاً مصابيح متدلية بواسطة حبل من السقف ، وبالإضافة إلى سلم مؤدي إلى السطح. تم بناء صنبور مياه للأمطار ومزراب لحماية المؤسسة من المياه الجوفية فى عام 1627.

 

كان الحطيم، ألا وهو حجر اسماعيل الارتفاع البسيط، يعتبر جزءاً من الكعبة المشرفة. يعد ارتفاعه 90 سم، وعرضه يساوي 1.5 متر، وتم بنائه من الرخام الأبيض. كانت المساحة الموجودة بين الحطيم والكعبة المشرفة جزءاً لا يتجزأ من الكعبة نفسها، ويعتقد بعض الناس أن قبر سيدنا إسماعيل وأمه هاجر موجودين في هذه المساحة، ولذلك لا يطوف من خلاله الحجاج. 

دخول
نسيت كلمة المرور؟
دخول




© 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ الإتحاد الهندسي الخليجي