جسر الملك فهد

يعد جسر الملك فهد سلسلة من الجسور التي تربط بين المملكة العربية السعودية والبحرين. وجاءت فكرة إنشاء الجسر من أجل توطيد العلاقات بين المملكلة العربية السعودية والبحرين، فتم إنشائه في خمس سنواتبداية من عام 1981 حتى عام 1986. تم افتتاح الجسر يوم الثاني عشر من نوفمبر عام 1986.

وتبلغ تكاليف بناء جسر الملك فهد حوالي 800 مليون دولار أمريكي فيما يساوي 3 مليار ريال سعودي. ويبلغ طول الجسر 25 كيلو متر، في حين يبغ إجمالي عرضه 23 متر. وتطلب بناء جسر الملك فهد حوالي 350,000 متر مكعب من الخرسانة، بالإضافة إلى 47,000 طن من الفولاذ. والمقاول الرئيسي للمشروع هو الشركة الهولندية نيدام بالاست.

ويوجد بالجسر محطة حدودية واسمها جزيرة جوازات السفر (The Passport Island) أو الجزيرة الوسطية، ويعد تصميمها مميز لأنه على شكل جزيرتين متصلتين، لكن تلك الجزر ليست طبيعية بل هي جزر اصطناعية مئة بالمئة. وتغطي جزيرة الباسبورت مساحة تقدر ب 660,000 متر مربع. وقد تم بناء بعض الأبنية على هذه الجزيرة مثل مبنى الهيئة العامة للجسر وبعض المديريات الحكومية ومسجدين وبرجين للحراسة الساحلية وبرجين مرتفعين للمطاعم ليتمتع زوار هذه المطاعم بالمنظر الجميل الذي يحيط الجزيرة حيث تمتد المساحات المائية من كل جانب حولهم.

لم تكن هذه النهاية حيث أنه تم تنفيذ مشروع توسيع لجسر الملك فهد في عام 2010، وتقدر تكلفة هذا المشروع حوالي 5.3 مليون دولار أمريكي. والهدف من وراء المشروع هو زيادة عدد المسارات المغادرة من عشرة إلى سبعة عشر، والمسارات القادمة من ثلاثة عشر إلى ثمانية عشر، وتم إضافة مركز تجاري في الجانب البحريني لتوفير الخدمات المطلوبة للمسافرين على الجسر، بالإضافة إلى بناء المساجد والمطاعم والحمامات في كلا الجانبين؛ السعودي والبحريني.

دخول
نسيت كلمة المرور؟
دخول




© 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ الإتحاد الهندسي الخليجي