استقبال أمين عام الاتحاد الهندسي الخليجي.. وتسلَّم الهوية الفخرية

نائب رئيس مجلس الوزراء البحريني يؤكد أهمية الاتحاد للارتقاء بمهنة الهندسة في الخليج

أكد معالي نائب رئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، أهمية الاتحاد الهندسي الخليجي ممثله في الهيئات الهندسية الخليجية التي من شأنها أن تساهم بالارتقاء بالقطاع الهندسي والمهندسين على مستوى مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

كان ذلك في استقبل معالي نائب رئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، في مكتبه معاليه، لأمين عام الاتحاد الهندسي الخليجي المهندس كمال بن عبدالله آل حمد، ورئيس جمعية المهندسين البحرينية المهندس مسعود الهرمي.

وقد الأمين العام للاتحاد الهندسي الخليجي شرح حول الخطط والبرامج التي يعتزم الاتحاد تنفيذها خلال العام المقبل، وذلك على نحو يساهم في تقديم الدعم اللازم والمساندة المطلوبة للمهندس الخليجي في كافة التخصصات الهندسية، بما يجعله قادراً على مواكبة آخر مستجدات مجال التخصص علمياً وعملياً.

وخلال اللقاء، أثنى معالي الشيخ خالد بن عبد الله على الأهداف النبيلة التي تأسس الاتحاد من أجلها في العام 1997 بوصفه مظلة جامعة للجمعيات الهندسية الخليجية، بما في ذلك جمعية المهندسين البحرينية، مثنياً في الوقت نفسه بما يضطلع به الاتحاد من أدوار في سبيل تعزيز دور الهيئات الهندسية الخليجية في تنظيم مزاولة المهنة الهندسية، ودعم العمل الهندسي الخليجي، وتحقيق التعاون الفني الهندسي بين دول المجلس.


وفي ختام اللقاء، قدم أمين عام الاتحاد الهندسي الخليجي، المهندس كمال بن عبدالله آل حمد لمعالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة درع الهوية الفخرية، مؤكداً أن منح معاليه ما هو إلا اعتراف من الاتحاد وجميع منتسبيه بالدور الذي كان ولا يزال معالي الشيخ خالد بن عبد الله يضطلع به والإسهامات الكبيرة التي يقدمها لقطاع الهندسة في دول الخليج، وامتداداً لمسيرة حافلة بالعطاء في هذا المجال، وتقديراً واعترافاً بالجهود الكبيرة التي بذلها معاليه في سبيل تطوير المهن الهندسية والارتقاء بها في مملكة البحرين خصوصاً، والوطن العربي عموماً.

دخول
نسيت كلمة المرور؟
دخول




© 2016 جميع الحقوق محفوظة لـ الإتحاد الهندسي الخليجي